موجز عنّي

أنا القوّة الدافعة وراء برنامج التدريب، حيث أشغل مرتبة المؤسس، المدرب، القائد، والمبتكر. شغفي بتمكين الأطفال والمراهقين هو ما دفعني لإنشاء هذا البرنامج، الذي يهدف إلى رعاية نموهم وزيادة ثقتهم بأنفسهم. انضموا إلي في هذه الرحلة نحو التحول والتمكين لشبابنا

قصتي

عندما اكتشفت تحديات ابني مع اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه، شعرت بالإحباط في البداية. ولكن عندما رأيت نجاح زوجي الذي يواجه نفس التحدي، قررت تحويل هذه التحديات إلى فرصة. قمت بتوجيه اهتمامي لدعم ابني والأطفال الآخرين، وقمت بتغيير مسار حياتي وأطلقت برنامج “آمنا” لتطوير مهاراتهم.

تبنيت رؤية إيجابية، حيث رأيت في شخصية زوجي نموذجًا ناجحًا، وقررت تحويل هذا الإلهام إلى برنامج عمل فعّال. قررت تغيير مسار حياتي المهني نحو تأسيس برنامج تدريبي مخصّص، وهكذا رأى النور “برنامج آمنا”، الذي يهدف إلى تنمية مهارات الأطفال وتعزيز تفاعلهم الإيجابي مع الحياة.

بغض النظر عن مقدار الحب الذي نمنحه لأطفالنا أو الوقت الذي نقضيه معهم، يظل التحدي في تقبّلهم لأنفسهم. بالتالي، قررت تعزيز القبول وتعليم الأطفال كيفيّة تطوير مهاراتهم. طرحت أنشطة تدريبيّة في “برنامج آمنا” تساعد الأطفال على تطوير تفكيرهم ومهاراتهم التي ستستفيدهم طوال حياتهم.

شهدت تجربتي تحولًا سحريًا حيث أصبحت شخصيّة ابني أقوى وأطفال آخرين كذلك، وأصبحوا قادرين على التكيّف مع متاعب الحياة اليومية والتغلّب على التحديات. هذا دفعني إلى الاستمرار في رحلة تحسين حياة الأطفال وأولياء الأمور.

أطلقت البرنامج في عام 2018 وشارك فيه مئات الأطفال من مختلف أنحاء العالم. أصبحت خبيرة ورائدة في مجال تطوير المهارات والبرمجه العقلية للأطفال. أتيحت لي الفرصة لنشر التجربة والتأثير الإيجابي على حياة الأطفال ووالديهم.

لذلك، إذا كنتم تحلمون بتمكين أطفالكم، فأدعوكم للانضمام إلى عائلة نادي آمنا واستكشاف الفرص لبناء مستقبل أفضل لأحبائكم.
× تواصل معنا